التدوينات

البيع على المكشوف

Advertisements


جرت العادة على أن طريقة الربح في الأسهم تتم بشراء السهم بسعر منخفض و من ثم بيعه بسعر أعلى لتحقيق الربح جرّاء ارتفاع سعر السهم. ماذا لو كان بإمكانك الربح عند انخفاض سعر السهم؟ هذا ما سوف نتحدث عنه في هذه المقالة.

المتداولين الذين يقومون ببيع الأسهم على المكشوف هم أشخاص محترفين في اقتناص الفرص عندما يكون سعر السهم أعلى من قيمته الحقيقية جم تشينوس

ما هو البيع على المكشوف؟

اعتدنا في سوق الأسهم السعودي اننا نقوم بشراء الأسهم عندما نكون متفائلين بأن سعر سهم محدد سيرتفع في المستقبل ثم نقوم ببيعه بعد أن يرتفع سعره (شراء ثم بيع)، و الربح هو فرق السعر بين الشراء و البيع. البيع على المكشوف هو عكس العملية بالضبط، وهي أن يقوم المستثمر أو المضارب بالأحرى ببيع سهم يعتقد بأن سعره سينخفض مستقبلاً بهدف شراءه لاحقاً بسعر أقل ليربح من فرق السعر بين البيع و الشراء. و هي استراتيجية تداول مبنية على الربح من خلال انخفاض سعر السهم بدلاً من صعوده.

بالطبع قد تستغرب و تتساءل كيف لك أن تبيع سهم أنت لا تملكه من الأساس. ببساطة، في البيع على المكشوف أنت تقوم باقتراض الأسهم من وسيط التداول ثم تقوم ببيع هذه الأسهم في السوق -باعتبار أن سعرها سينخفض- ثم تقوم بشراء نفس الأسهم بسعر أقل من سعر البيع ثم تقوم برد القرض (الأسهم) الذي عليك للوسيط.

مثال

سهم سعره 100 ريال و انت تتوقع أن ينخفض سعره إلى 80 ريال، تقوم باقتراض السهم و من ثم بيعه بسعر 100 ريال و عندما ينخفض سعر السهم الى 80 ريال تقوم بإعادة شراء هذا السهم و تقوم برد هذا السهم للوسيط، و تحتفظ بالربح وهو الفرق بين سعر البيع و الشراء و هو 20 ريالاً في هذه الحالة.

بينما لو قمت ببيع السهم بسعر 100 ريال و من ثم أخذ السهم بالارتفاع ليصل إلى 110، إذاً أنت الآن خسرت10 ريال في السهم الواحد. 

الفرق بين البيع على المكشوف و البيع على المكشوف العاري (Naked Short Selling):

الفرق بينهم بسيط جداً، في البيع عل المكشوف أنت تقوم بالفعل باقتراض الأصل (السهم) و من ثم بيعه، في البيع العاري أنت تقوم ببيع السهم ”بافتراض“ أنك تملكه، أي أنك لا تملك الأسهم في الحقيقة لبيعها، معنى ذلك أن الوسيط يقول لك افترض أن; قمت بالبيع على المكشوف بينما أنت فعلياً لم تقترض الأسهم أو تمتلكها.


نقاط مهمة:

  • يربح المتداول من البيع على المكشوف بسبب انخفاض سعر السهم بدلاً من صعوده.
  • تفتتح صفقة البيع على المكشوف عندما يقترض المتداول الأسهم من الوسيط و يقوم ببيعها و من ثم شراءها مرة أخرى بسعر أقل للاستفادة من فرق السعر عند الانخفاض.

مخاطر البيع على المكشوف:

  • نظرياً، عندما تقوم بالبيع على المكشوف فإن خسارتك المحتملة من عملية البيع هي لا نهائية، باعتبار أنه لا يوجد حد معين لارتفاع سعر السهم. ففي عملية الشراء يمكنك أن تخسر فقط 100% من قيمة استثمارك باعتبار أن سعر السهم أنخفض لصفر. 
  • عملية ”البيع على المكشوف و التشويه“، و هي ممارسة غير قانونية يستخدمها بعض المضاربين الذين يقومون ببيع السهم على المكشوف بعد أن يقوموا بنشر شائعات سلبية لا أساس لها من الصحة حول سهم الشركة المستهدفة، في محاولة منهم لخفض سعر ذلك السهم. و عندما يحدث ذلك يقومون بشراء السهم لتغطية مراكزهم المكشوفة و يقومون بتحقيق الأرباح. 
  • أكثر القطاعات التي يقوم المتداولون ببيعها على المكشوف كنسبة مؤية من اجمالي الأسهم المتداولة في مؤشر Russell 1000

البيع على المكشوف في سوق الأسهم السعودي (تداول):

في شهر أبريل من العام 2017 دشن سوق الأسهم السعودي (تداول) آلية البيع على المكشوف للأسهم، و ذلك في إطار سعيها لموافقة المعايير الدولية التي يتم تطبيقها في أسواق الأوراق المالية العالمية، وهو ما يزيد من فرص إدراج السوق ضمن المؤشرات العالمية المعروفة. حالياً البيع على المكشوف متوفر في السوق السعودي للشركات و الصناديق فقط. (أرقام)

هل ترى أنه يجب إقرار البيع على المكشوف للأفراد في سوق الأسهم السعودي؟ شاركني رأيك!

Advertisements

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: